webinfo@synod-sl.org

رسامة القسّيسة رولا سليمان

رسامة القسّيسة رولا سليمان

  في خطوةٍ تاريخية في عمر الكنيسة الإنجيلية في الشرق الأوسط، قام السينودس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان برسامة الواعظة رولا عادل سليمان قسّيسةً بوضع الأيدي، وبحسب نظامه، بعد ظهر يوم الأحد، في 26/2/2017، في الكنيسة الإنجيلية الوطنيّة في طرابلس.

عُيّنت الواعظة رولا سليمان راعية لكنيسة طرابلس في آب 2009، في أوضاع متقلّبة في المدينة، بين مقلقة وهادئة؛ فقامت بتلبية واجب الرعاية على أكمل وجه، وحازت على محبّة رعيتها كباراً.

وصغاراً، فتمسّكوا بها، وطلبوا من هيئات السينودس المختصّة رسامتها لرتبة القسوسية- الأمر الذي أشار إليه أمين عام السينودس في كلمته التوجيهيّة إلى القسّيسة رولا (تجدون كلمة الأمين العام في مكان آخر)، وأثنى على كنيسة طرابلس لمبادرتها بطلب الرسامة.

الكلمة التوجيهيّة – القس جوزيف قصاب، الأمين العام للسينودس

     شارك في وضع الأيدي عددٌ كبير من قساوسة السينودس وكنائس شقيقة؛ وحضر خصّيصاً لهذه المناسبة قساوسة كنائس السينودس في اللاذقية وحمص وفيروزه ودمشق، مع شيوخٍ منها، وممثل عن الكنيسة الإنجيليّة في اسكتلندا، ورئيس كليّة اللاهوت للشرق الأدنى في بيروت، ورئيس الاتحاد الإنجيلي الوطني في لبنان والأخت آن زكي – مرشحة الرسامة للرتبة القسوسية في سينودس النيل الإنجيلي، ومجموعات من أعضاء كنائس السينودس…

(سنوافيكم بالمزيد من صور خدمة الرسامة حال ورودها).